Return to Website

Arab World Books Message Board

Arab World Books is about Arab Thought:the ideas, the books and the women and men who created them. This is an area where members and friends can post messages related to our theme. ممكن الارسال بالعربية لكل من تيسر له ذلك

Arab World Books Message Board
This Forum is Locked
Author
Comment
الذاكرة الرخوة --- صالح جبار

صالح جبار

مواليد -- بغداد 1954
النتاجات-- رواية قصيرة بعنوان ٍسأمضي ومجموعة قصصية بعنوان صلاة الليل
المراسلةE-aboehab2006@yahoo.com الذاكرة الرخوة
تذكر حين شاهد ذرات الغبار المتراقصة في حزمة الشمس البارزة من كوة العقل المجفو بمرارة الاحساس وعدمية الاشياء التي تؤسس لآلية بناء حضارة الوحل ..وهو يرتدي أسماله متأبطا جرائده القديمة , توحي له الدنيا بزهوها , ويصدق ما لاتراه عيناه
تتراى الانباء بلاأنقطاع , كأن التاريخ لم يتحرك منذ ألف عام ..لازال المغول يقفون على ابواب بغداد ... متى تتوقف قرقعة السلاح ؟؟؟! ! من يملك جرأة التحدي , ويطبق على فم المرارة صخرة الافحام ..
أراد أن يسعف ذاكرته الرخوة , عن لحظة عطف تشي بالتأرجح الانساني حين يساوي بين السيد والعبد...
-- متى حصل ذلك ؟؟؟
راح يتساءل بلا مبالاة , واعترف أخيرا أنه كان يقرأها في المدرسة الابتدائية . لما كان جلد يده ينزف دما من (المشك )ويداويه بصم ملح , ليشفي الجروح والندوب المتكورة داخله ..... تبعثرت ركامات الاحاديث المعلقة على فواصل زمن لايعترف بالرداءة ... طيش المشاعر , يجرف الاعضاء المنسابة على رصيف الوهم , لتنبت جرارا من التداعي للحظة الذهول ..... وتتمرس على حافات واهية من الاحلام الذاوية فوق وسائد المواقف النتنة ..... وينتبه أنه مدرس متوسطة , لايعي سوى النشرات الجدارية ويجيد بعض النحو بشكل يجعله يتربص بأخطاء المحيطين به... لكنه متأزم جدا فهو الوجيه الذي لايجارى , ولايمكن ان تخطأه العين , صار في موضع الغرور , يحمل هذيانه بين كتب أومحفظة لاتفارق خياله الناضب ...
يقولون بين الوجاهة والوقاحة , شبر ماء , لكن المشكلة في ( شبر الماء ) فهو أحيانا يتمددبوسع البحر ويصعب أجتيازه أو يكون نقطة ماء صغيرة تنبت في الجبهة , لتعبر عن معنى الكرامة , واذا ساحت , ليكن بعدها الطوفان ... بحث في تداعياته , عن لحظة صفو , يجمع فيها خيوط منسابة بين حاجاته المبعثرة , ولملمةالابتسامات والطرائف والنكت السمجة ... ليملاء جيوبه ( خردة ) كلمات مستهلكة , مبقيا أصابعه ممسكة على حبات المسبحة ....
هلامات من أفكار شتى , تحوم في ذهنه المكدود , يتعب من مشاويره المضنية , علًًًًًه يجد ساعة يريح فيها فقرات ظهره وعنقه ..
- كم تحمل هذه الاكتاف من عبىء ثقيل ..؟؟
يئن بلا ألم .. ترى هل يوجد ألم بلاوجع ..؟!!
يساوم عضلات القلب , ويبحث عن أمنية مجهولة , تأت من دهليز يقبع خلف رأسه ..

تجاويف متراصة بلاأنقطاع , تدور في حلقات صاخبة , حتى ينبض عرق التفكير ....

يصحو أنه الوجيه الذي لايسابق , قد لايحتاج حتى حفنة الكتب التي ملاءت رأسه ضجيجا ...
********************************************

--------------------------------------------------------------------------------